قصيدة

أبكيكَ مثل الأمةِ البكماءِ إذ تبكي نبي ..

دمعي يثور كأنهُ غضبُ السماء

ما كان أصعب أن أودع فيك عمرًا كنتهُ

أيعيدُ عمري ذا البكاء ؟

النارُ تجري فوق خديَ

ما تراهُ على خدودي ليس ماء !

يا صورة الفردوسِ في دمِ آدميٍّ ،

يا عيون الكونِ 

يا لغتي التي أحكي بها

‏ “ حاءً وباء 

يا صوت شعريَ يا معانيه العظيمه ،

يا روح أشيائي القديمه ،

يا ضيا عيني، وعيني ()

إن رحتَ من أينَ الضياء ؟

من لي إذا حلّ المساء ؟

من لي إذا حلَّ المساءُ

وكنت عن عيني بعيد

من يوقظُ الأفراح في قلبي كعيد ؟

ومن يكون لي الوطن ؟

قلبي ومن قبل الفراق إليكَ يا روحي يحنّ 💔

والحزنُ في كفيَّ حطّ رحالهُ

وأقامَ في رأسي مدن !

وشكت أنامليَ الصغيرةُ ضعفها

والخوف جاء

حزني ثقيلٌ مثل حزن الأنبياء

ووحيدةٌ مثل القمر

أدمنتُ في الليل السهر

وقضيت ساعاتي انتظارًا ،

كي يفاجئني القدر

واليومَ أُوقن لا مفرّ !

أليومُ موعدُ أن نودّع بعضنا ؟

أليومُ جاء ؟

أراكَ أعددتَ الحقائبَ للسفر !

وأرى الرسائل في يديك ،

وأنا كتبت رسائلي خذها إليك ..

خذي فرحتي، عمري ، وشِعريَ والشعور

إنّي دسستُ مشاعري بين السطور ،

وبنيتُ من حرفي قصور

وعصرتُ دمعاتِ الزهور

لكي تعانق مقلتيك ،

فإذا فتحت رسائلي عانق حروفي

إن التي كتبت كفوفي

و التي تبكي يديّ..

واحفظ كلاميَ إنّ شعريَ فيكَ أغلى ما لديّ ..

وانسَ العناء

إنّي رضيتُ المرّ كي تنسى الشقاء

وكي تعانقَ ما حلمت به سنين

أرضى بحزنيَ والأنين

وقسوة الدنيا عليّ

أرضى بموتيَ بالحنين

وبالذبولِ بوجنتيّ

وبموتِ لونِ الياسمين

على صفائحِ مقلتيّ

فاحمل حقائبك الجميلةَ واتبعِ الحلم الجميل

وارحل إلى أرضٍ ستحضنُ غربةَ السفرِ الطويل

وستحملُ العبء الثقيل*

ستكون في أرضٍ تحبّكَ كابنها

ستحبّها

ستحبّ فيها ماءها وهواءها

ستحبّ أيضًا تربها

ولربما أحببتَ فيها حلوةً

كالأرضِ تبدو .. مثلها

لا تحملُ اللون القديمَ لأرضكَ الـ  ما عانقتك 

لا تحملُ الطيبَ القديمَ لأرضكَ الـ  ما طيّبتك 

لا تحملُ الوجعَ القديم على يديها

مثل ما كانت يديّ !

ستحبّها💔..

لكن إذا أحببت تلك الأرضَ .. تلك البنتَ

لا تنسَ الوفاء

واذكر فتاةً تعصرُ الدمَ كي تمدّك بالدماء ..

ضحّت بألوان الحياةِ لكي تراها

قد كنتَ أولها وإنّك منتهاها

وهبتكَ عمرًا كي تعيشَ

مناكَ حرًّا يا مُناها

لا تنسَ في الدنيا هواها

الوقتُ حانَ فكفكفِ الدمع الحزين

واضحك لأنكَ في جموع الحالمين

حافظ عليك من الضياع

لا تنطق الآن الوداع

يومًا تعودُ ونلتقي

فإلى لقاء..

ا.هـ

@MariamJelan

الإعلانات

آسر.

صباحكم سعيد يا أصدقاء✨

هل مررت بنص عميق وقع فيك للأبد؟

من قلب الحدث هنا شخص واقع في الدهشة. اليوم وبعد عدة سنوات من إنشائي صفحات من وورد بريس كانت مصير إحداها الحذف النهائي أجد جوابًا صافيا لسؤالي المتكرر لنفسي: ما هدفك من إنشاء هذه المدونة؟ فبعد كل مرة أنتهي من قراءة كتاب أو تدوينة أو حتى نصوص مختلفة أجدني أخوض معركة في محاولة فاشلة للتدوين 😦

لا بأس! حاليًا أنا في تصالح تام مع ذاتي لأجد سببا مقنعاً ، في الحقيقة أنا هنا بحثًا عن أشياء عميقة .. عن النصوص الراسخة في العقل لقوتها ، الكتابات التي تلامس القلب لرقتها وعذوبتها، ما إن تقرأها حتى تثير شجونك وتترك فيك شيئا لا يهدأ .. فعليًا لا يهدأ ..

قبل فترة قليلة سألتني أختي عن رواية قرأتها وأنصحها بها، أخذت أتذكر أحد الروايات التي لا تزال تأخذ نصيبًا من ذاكرتي ، كتبت في بحث الشيخ ” قوقل ” عن اسمها فظهرت لي لأتفاجأ بنوبة حنين شديدة لإعادة قارئتها ، أجل! نفس الدهشة منذ سنوات من قرائتي لها إلى هذا الوقت .. بعد إنهاءها .. لم أتوانىٰ لحظة عن استعراض بقية الروايات لنفس الكاتب لأنغمس في بحر لا نهاية له.

الآن وبعد أن غرقت مرارًا في روعة الأسلوب والمعنى، أكتب لكم بروح مفعمة بمشاعر استثنائية وليدة اللحظة، مشاعر لذيذة يعرفها فقط متذوق للحروف دون تدوينها ،لكل من كتب بصدق كتابتكم كانت بلسمًا إحتوتنا كثيرًا ، عشنا معها كما لو كانت شيئا ملموسا، تارة تسلينا وتارة تسرق أنفاسنا..

وفي كل الأحوال شكرًا لكم.

وصلنا للنهاية “من يدري” ربما تكون هذه آخر تدوينة p:

سأقرأ لكم بشغف❤️.

الإثنين

1440/3/11 هـ

المُستوىٰ الأخير.

بدأ العد التنازلي واقترب الحلم .

تخرج الدفعة الخامسة عشر🎓

لنحكي أربع سنوات من الجهاد المستمر .. أو كما أردد دائمًا ( ما دمتُ أدرس في تخصص غير مفضل لي شخصيا فأنا في جهاد ).

الكيمياء وما أدراك ما الكيمياء .. أخذت مني الكثير وعلمتني الكثير .

الحب الصداقة الألم الأخوة العطاء النسيان السعادة الحزن … كومة المشاعر التي طُبع أثرها في قلبي لن تنسىٰ.. ستخلد في ذاكرتي ما حييت

وإن كانت سريعة لن أحكي أنها مرت كلمح البصر ،

منذُ الفرحة الأولىٰ في المستوى الأول حتى لحظات الترقب في المستوى الأخير مواقف صقلت من شخصيتي وعلمتني درسًا مدى العمر.. ولا أصْدق ولا أعمق من أن تهذبك التجارب وتنتشيك من حيرتك.

وها أنا أصل إلى عتبات التخرج، إلى الحلم الذي لطالما ظننته بعيدًا .. إلى النور ..

أسابيع قلائل -بإذن الله- وتغمرنا الفرحة الكُبرى🎈

يوم في الذاكرة💕

6/6/1438

الكثير من التفاصيل الأنيقة الباذخة

لمّةُ الأحباب التي أضفت الكثير من البهجة

الابتسامات المملوءة بالحُب والرضى

المشاعر المختلطة والنهايات الحُـلوة.

لا تيأس💛


“في ظلمة بين ظلمات ثلاث في داخل أحشاء ذاك الحوت

يقول :”لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”

فتسمعه الملائكة فتقول: أن يارب صوت معروف من مكان غير معروف

فيأذن الرب جل في علاه أن يقذف ذاك الحوت بيونس على شاطئ الأمان

ويأمر تلك الشجرة أن تكون له وقاية وظلا وحماية

لا يكتفي بذلك رب يونس فهو الكريم ومنه كل العطيات 

بل ويجعل ليونس ميزة لا كباقي رسله إنها إيمان كل قومه 

نعم كلهم يؤمنون به وبرسالته هذا الذي لم يكن لغير يونس

وهو الذي ترك قومه دون إذن الله له

يونس لم يكن أفضل الرسل لكن ربه كان أعظم الأعظمين أكرمهم وأحلمهم وألطفهم وكل الخير منه

فلذا لا تيأس إن أوصدت الدنيا أبوابها في وجهك

إن كنت في ظلام تائه لا تهتدي الطريق

إن تكالبت عليك هموم ذاك الغريق

فحالك حتماً ليس كحال يونس في بطن حوت

ولا كحال إبراهيم بين ألهبة النار

ولا كحال غيرهم كثير ممن نجاهم الله بقوله كن وفقط !

كن ذا أمل بالله وبهذا فقط ستنجو يا صديق 💛”

شذا عبدالله🌟

تدوينة جديدة🌟

دائما ما كنت أردد أن كثيراً من السعادة في اعتزال الخلق ، لكن في كل محاولة تراودني مقولة ” الناس للناس”

أيقنتُ فعلاً إن الناس للناس ، على كل حال ، كن للناس ولا تكن عليهم!

أحسن إليهم ، بادلهم المشاعر الطيبة، اغمرهم بدعوات الخفاء، جُد عليهم بكرمك وعطاءك.

أعنهم على الخير ( كلمة طيبة، صدقة عنهم ، ابتسامه، سؤال عن الحال، نصيحة … الخ ) 

الناس تحمل قلوب واسعة ورحبة فقط تحتاج حسن المعاملة من الطرف الآخر، ليس فقط فيما يكون ثقيلاً على النفس كالنصيحة أو النقد وغيره بل في أحب الأفعال كطريقة سلامك، سؤالك عن أحوالهم، مشاركتهم سعاداتهم.

لا تعلم أن أحدهم يناجي ربه لأجلك بسبب سعادة عابرة تجلى أثرها في نفسه.
استشعر قوله تعالى “إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ”

ألا تُحب أن تنضم إلى قوافل المُحسنين ؟🌿

28/11/1437 

الأربعاء 2:00 ص